"المرابحة المرنة " تعلن عن استحواذها على حصة الأغلبية في شركة "لووب" بهدف توسعة حلول تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة

Date: 05-Jul-2022

  • الاستحواذ يسهم في دعم جهود المملكة لتعزيز نمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بصفتها محرك أساسي للتنمية الاقتصادية، بما يتماشى مع رؤية 2030

 

  • تساعد حلول "لووب" للمدفوعات الرقمية على توسع خدمات "المرابحة المرنة"، بما يوفر خدمات تمويل ومدفوعات شاملة ويخلق منصة لحلول متكاملة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة

 

  • يعكس الاستحواذ مساعي "المرابحة المرنة" لتطوير حزمة خدمات مالية متكاملة خدمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وقطاع الأفراد في المملكة

 

الرياض، المملكة العربية السعودية - 5 يوليو 2022: أعلنت شركة المرابحة المرنة للتمويل ("المرابحة المرنة")، وهي شركة رائدة مستقلة في مجال تمويل الأفراد والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، اليوم استحواذها على حصة الأغلبية 80% في شركة المدفوعات الرقمية السعودية ("لووب")، مزود تكنولوجيا خدمات المدفوعات الرقمية.

وتتيح الصفقة لشركة "المرابحة المرنة" العديد من الفرص لتوسعة أعمال التمويل والإقراض الرئيسية من خلال توفير منصة شاملة ومتكاملة لخدمات التمويل والمدفوعات ذات قيمة مُتَفَرِدة صُمِمَت لتلبية احتياجات قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

تأسست "المرابحة المرنة" في 2012، وتعتبر منصة تمويل رائدة متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية تقدم نطاقاً واسعاً من الحلول المرنة والمبتكرة. وتسعى الشركة للاستفادة من النمو القوي في تمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة والذي يقدر قيمته بنحو 659 مليار ريال سعودي، مدعوماً بالإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة. وقد تم اختيار "المرابحة المرنة" كأفضل شريك لمنصة بوابة التمويل التابعة للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لعام 2021 وذلك بفضل دورها الأساسي في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة.

تأسست شركة "لووب" في عام 2019 وهي شركة مدفوعات رقمية رائدة ومتخصصة في خدمات المدفوعات والمحفظة الالكترونية، وهي واحدة من أولى شركات التقنية المالية في المملكة. وحصلت "لووب" على ترخيص شركة النقود الالكترونية الكبيرة (Major Electronic Money Institution) من البنك المركزي السعودي (ساما) لتقديم خدمات المحافظ الالكترونية والتحويل الدولي للعملاء من الأفراد أو الشركات.

تهدف الصفقة إلى خلق بيئة خدمات مالية متكاملة ترتكز على الحلول التكنولوجية من خلال الجمع بين خدمات "المرابحة المرنة" و"لووب"، حيث ستتيح العديد من الفرص للمنشآت الصغيرة والمتوسطة للحصول على نطاق أوسع من حلول التمويل والمدفوعات المعتمدة على المحافظ الإلكترونية، بما يتضمن العديد من المنتجات والخدمات الجديدة التي سيتم إطلاقها بعد الحصول على موافقة البنك المركزي.

كما ستدعم الصفقة مبادرات المملكة الناجحة لتعزيز رقمنة المدفوعات، وتوفير خدمات أفضل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بما يمكنها من تحقيق هدفها القائم على زيادة نسبة المعاملات غير النقدية إلى 70% بحلول عام 2025، تحت مظلة رؤية 2030.

وبهذا الشأن قال السيد وليد الغملاس العضو المنتدب وعضو مجلس الإدارة لدى شركة "المرابحة المرنة": "تماشياً مع رؤية المملكة 2030، يسهم الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة "لووب" في خلق حزمة خدمات تمويل ومدفوعات رقمية شاملة ومنصة متكاملة لخدمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذي يواجة تحديات في الحصول على التمويل من البنوك وشركات التمويل على الرغم من أهميته لاقتصاد المملكة. كما يعكس هذا الاستثمار خططنا للنمو وأهدافنا الاستراتيجية وسيعزز سجلنا القوي في مجال التمويل وتوفير خدمات الائتمان المتنوعة للأفراد وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة. إننا على ثقة من أن توحيد خدماتنا سوف يعود بالنفع الكبير على العملاء وسيسهم بصورة كبيرة في دعم نمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بصفته محركٌ رئيسي للتنمية الاقتصادية في المملكة".

تعد "لووب" شركة رائدة في مجال خدمات التكنولوجيا المالية في المملكة، وقد تأسست الشركة لتعزيز حلول المدفوعات الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات. وسيسهم إنضمام "لووب" إلى "المرابحة المرنة" في تسريع نمو الشركة وتعزيز خدماتها، وسيتيح فرصاً جديدة لخلق منصة شاملة للتمويل والمدفوعات الرقمية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والأفراد، بالإضافة إلى خدمات شاملة وقيمة إضافية من شأنها أن تسهم بشكل كبير في تطوير قطاع خدمات التمويل والمدفوعات الرقمية في المملكة، تحت إشراف ورقابة البنك المركزي السعودي.

تمثل المنشآت الصغيرة والمتوسطة اليوم نحو 99.6% من مؤسسات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، حيث ارتفع عددها بعد الإعلان عن رؤية 2030 ليصل إلى أكثر من 752 ألف منشأة، كما تضم اليوم مايزيد عن 60% من موظفي القطاع الخاص في السعودية. وعلى الرغم من الدور الحيوي الذي تلعبه هذه المنشآت في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، إلا إنها مازالت تواجه تحديات في الحصول على التمويل. وستعمل "المرابحة المرنة" مع "لووب" على تلبية متطلبات التمويل خاصة بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال مجموعة واسعة من المنتجات المصممة خصيصاً بما يتناسب مع احتياجات القطاع. ويمثل إعلان اليوم خطوة مهمة في تحقيق رؤية "المرابحة المرنة" لتطوير بيئة خدمات مالية متكاملة تساهم فى تحقيق رؤية المملكة 2030.